أهلا وسهلا بك عزيزي الزائر

اسم المستخدم
كلمـــة المرور
    تذكرني!
تسجيل عضوية  نسيت كلمة المرور؟
الواثبين لظلم آل محمد .. ومحمد ملقى بلا تكفين  ( الشيخ صالح الكواز )
 
 

  الموسوعة الشعرية

 
 تابعنا على     Follow US on
       
شعراء أهل البيت عليهم السلام - أوحد الفقهاء - في السيد محمد باقر الصدر(رض)
الرئيسية الموسوعة الشعرية القرن الخامس عشر الهجري شعراء البحرين محمد جمعة آل خلف
عرض القصيدة
    احصائيات عامة
 عدد الأبيات
 26
 نوع القصيدة
 فصحى
تاريخ الإضافة
 28/10/2017
المقيمون
عرض
 الزيارات  
 126
مشاركة من  
محمد الخلف
وقت الإضافة
 5:54 مساءً
  التقييم بالصور
  التقييم :60% من قبل :    شخص
 التعليقات
 0
مرات الإرسال
 1
عدد المقيمين
 2
  معدل التقييم
 60%
    خيارات إضافية
تقييم القصيدة
 تشغيل الموسيقى خلال قراءة القصيدة
 أخبر صديق
حزينة
الرجاء اختيار الموسيقى المناسبة من الجانب.
هادئة
ثورية
اسمك الكريم
بريدك الخاص
بريد صديقك
إختر التقييم أعلاه
    الملفات الصوتية والمرئية (0)
لا يوجد ملفات صوتية أو مرئية لهذه القصيدة!
    عرض القصيدة
أوحد الفقهاء - في السيد محمد باقر الصدر(رض)
بَلَغَ السماءَ و جازَها بِبهاءِ=هو أوحدُ الفقهاءِ و العقلاءِ
▪ أبوذية : ﴿ صدرنه ﴾
1. يمن في الدين و العزه صدرنه نذكرك ما غِبِت عنه صدرنه
2. و جم آهات يتجرع صدرنه يوسفه غالك الظالم ضحيه
▪ قصيدة : ﴿ أوحد الفقهاء ﴾
3. بَلَغَ السماءَ و جازَها بِبهاءِهو أوحدُ الفقهاءِ و العقلاءِ
4. حاشا و ما شعرٌ يوصفُ ذاتَهُ بالغتَ ما بالغتَ في الإطراءِ
5. عجبًا لمنْ ختمَ الفقاهةَ والهدى وَ جنابُهُ سامٍ عنِ النُّظراءِ
6. حيٌّ فما دامَ الزمانُ بفكرِهِعَلَمٌ ركائزُهُ على العَلياءِ
7. ماذا تعدِّدُ من جوامعِ علمِهِ؟ قد فاضَ بالتنظيرِ وَ الآراءِ
8. تُحْيِيْ أناملُهُ و يُشْرِقُ فكرُهُ بزغتْ عليْهِ معارفُ الحكماءِ
9. فقهٌ، أصولٌ، حكمةٌ، و عقيدةٌ خُلْقٌ و تفسيرٌ و حسنُ بلاءِ
10. سهرَ الليالي جاهدًا حتى بنىفكرًا و خطًا غادقَ الإثراءِ
11. وَ يقولُ: ما عوَّدتُ نفسي هجعةً فالعمرُ يقصرُ عنْ منالِ رجائي
12. إِنَّ الكتابَ معي يعيشُ و عندَهُإنِّي أعيشُ كأنَّهُ أحشائي
13. مولايَ صدقًا كنتَ أكرمَ من عطا و العلمُ أنبلُ ذخرةٍ و عطاءِ
14. لا زالَ فضلُكَ في الكمالِ عليْهِمُشخصَتْ إليكُمْ أعينُ النبهاءِ
15. أما إذا رُمْتَ التَّكلمَ عنهُ فيزهدٍ فكانَ مقاتلَ الأهواءِ
16. لم يرضْ أنْ يشرِيْ الفواكهَ بتةً حتى تَحِلَّ موائدَ الفقراءِ
17. لم يمتلكْ دارًا لهُ من مالِهِ حتى تُمَكَّنَ سائرُ العلماءِ
18. هذا هو الصدرُ العظيمُ و شأنُهُ في كلِّ موضعِ رفعةٍ و إباءِ
19. هيهاتَ يفنى علمُكُمْ وَ إباؤكُمْ وقعتَهُ بقضيةٍ و دماءِ
20. أرخصْتَ نفسَكَ للحقيقةِ بلْ وَمَا خِفْتَ الطُّغاةَ و زُمْرةَ الأعداءِ
21. لم تخشَ من شرِّ العتاةِ و بطشِهِمْ وفَّيْتَ حَقَّ اللهِ أيَّ وفاءِ
22. زلزلْتَ أركانَ الفسادِ و بُطْلَهِ حتى لحِقْتَ قوافلَ الشهداءِ
23. قلْ أينَ صدامٌ و أينَ جنودُهُ غاصوا مع اللَّعْناتِ في الظلماءِ
24. مَا ورَّثُوا غيرَ البذاءةِ و الخنا و الظلمِ و التنكيلِ و الإقصاءِ
25. و الصدرُ كالطودِ الرصيْنِ بقاؤهُ إذ كانَ إرثًا ساطعَ الأضواءِ
26. مَا ينفعُ الأحياءَ يمكثُ سرمدًا و الشرُّ يذهبُ فانيًا كجُفاءِ
    التعليقات (0)
لا يوجد تعليقات 



شعراء أهل البيت عليهم السلام © 2009 - 2018م  ،  برمجة وتصميم : المصمم الذهبي لتقنية المعلومات
شعراء أهل البيت عليهم السلام