أهلا وسهلا بك عزيزي الزائر

اسم المستخدم
كلمـــة المرور
    تذكرني!
تسجيل عضوية  نسيت كلمة المرور؟
كيف لا احرم دأباً ناحراً هدي السرور .. و أنا في مشعر الحزن على رزء الحسين  ( الشيخ حسن الدمستاني البحراني )
 
 

  الموسوعة الشعرية

 
 تابعنا على     Follow US on
       
شعراء أهل البيت عليهم السلام - بكت البلاغة ثغرها ( في ذكرى استشهاد أمير المؤمنين عليه السلام) 1436 ه
الرئيسية الموسوعة الشعرية القرن الخامس عشر الهجري شعراء لبنان مرتضى آل شرارة العاملي
عرض القصيدة
    احصائيات عامة
 عدد الأبيات
 23
 نوع القصيدة
 فصحى
تاريخ الإضافة
 07/07/2015
المقيمون
عرض
 الزيارات  
 442
مشاركة من  
مرتضى شرارة
وقت الإضافة
 1:37 صباحاً
  التقييم بالصور
  التقييم :100% من قبل :    شخص
 التعليقات
 0
مرات الإرسال
 0
عدد المقيمين
 1
  معدل التقييم
 100%
    خيارات إضافية
تقييم القصيدة
 تشغيل الموسيقى خلال قراءة القصيدة
 أخبر صديق
حزينة
الرجاء اختيار الموسيقى المناسبة من الجانب.
هادئة
ثورية
اسمك الكريم
بريدك الخاص
بريد صديقك
إختر التقييم أعلاه
    الملفات الصوتية والمرئية (0)
لا يوجد ملفات صوتية أو مرئية لهذه القصيدة!
    عرض القصيدة
بكت البلاغة ثغرها ( في ذكرى استشهاد أمير المؤمنين عليه السلام) 1436 ه
قتلوا العدالةَ ويلهم، قتلوا الهدى = قتلوا الصلاةَ تمامَها والمسجدا
1. قتلوا العدالةَ ويلهم، قتلوا الهدى قتلوا الصلاةَ تمامَها والمسجدا
2. لولا الردى حقٌّ وحتمٌ لازم ما كان طاوعَ جرحَ مولانا الردى
3. بكت البلاغةُ ثغرَها وفؤادَها مَن بعدهَ سيصوغُها متفرِّدا؟!
4. وعلى فتاها الفردِ ناحتْ نجدةٌ مَن كالأميرِ يُرى هُمامًا مُنجِدا؟!
5. والعادياتُ وإنه خيّالُها تعدو وكلُّ المجدِ يسبقُها عدا
6. واليومَ تندُبُه السماحةُ، كمْ لها في رحلةِ الكرّارِ مِن ثغرٍ شدا !
7. والزهدُ مفجوعٌ ويلطمُ صدرَهُ كأبي ترابٍ ليس يَلقى زاهدا
8. والعلمُ ينشجُ، والجمارُ أنينُه والحِلمُ ينحبُ ساهمًا ومُسهَّدا
9. الحقُّ كونٌ من أسىً يا سيدي وأساهُ حتى حشرِه لن يُخمَدا
10. آهٍ أيا مولاي كم ظلمٍ جرى مَن ذا الذي يُحصيهِ مهما عدَّدا ؟!
11. إنّ الضلوعَ مدائنٌ للواعجٍ أمّا الجفونُ فدمعُها لنْ يجمُدا
12. نبكي ونبكي والدموعُ كنوزُنا لسنا نبالي باتهاماتِ العِدا
13. ياسيفَ ذاك الوغدِ كيف أجبتَه؟! ما كنتَ تعرفُ ذا الإمامَ الأمجدا ؟!
14. لمَ قد هجرتَ الغمدَ يا سيفَ الغِوى ما كان أولى أن تُفلَّ وتُغمَدا !
15. أوَ ما علمتَ الرأسَ رأسَ المرتضى العلمُ كلُّ العلمِ فيه تَشيَّدا ؟!
16. قتلوا بقتلِكَ سيدي قرآنَنا بل إنهم قتلوا الرسولَ محمّدا
17. فالمصطفى هو خصمُهم. وجهنمٌ ستضمُّ قبلَ مقودِ قومٍ قائدا
18. بئسَ الذي يلقى العبادُ إلهَهم هو أنهم نبذوا وصيةَ أحمدا
19. قتلوا وصيَّهُ والأئمةَ بعدَهُ كم من سنانٍ للرسالةِ سُدِّدا؟!
20. وتراهمُ يتبجّحونَ بحبِّهم للمصطفى ! وبقلبِه هذي المُدى!
21. أأبا ترابٍ ليس ينضُبُ دمعُنا والقهرُ في أضلاعِنا لن يبرُدا
22. سنكونُ مع وَلدٍ لكم مترقِّبٍ للثأرِ يومًا ليس يُخلَفُ مَوعِدا
23. ولسوفَ يَمحقُ للخوارجِ زمرةً ولسوف يُهلكُ حاقدًا ومُعاندا
    التعليقات (0)
لا يوجد تعليقات 



شعراء أهل البيت عليهم السلام © 2009 - 2015م  ،  برمجة وتصميم : المصمم الذهبي لتقنية المعلومات
شعراء أهل البيت عليهم السلام