أهلا وسهلا بك عزيزي الزائر

اسم المستخدم
كلمـــة المرور
    تذكرني!
تسجيل عضوية  نسيت كلمة المرور؟
لقد عجبوا لآل البيت لما .. أتاهم علمهم في جلدِ جفر  ( أبوالعلاء المعري )
 
 

  الموسوعة الشعرية

 
 تابعنا على     Follow US on
       
شعراء أهل البيت عليهم السلام - ألف المديح ( مولد الإمام الباقر عليه السلام 1436ه)
الرئيسية الموسوعة الشعرية القرن الخامس عشر الهجري شعراء لبنان مرتضى آل شرارة العاملي
عرض القصيدة
    احصائيات عامة
 عدد الأبيات
 16
 نوع القصيدة
 فصحى
تاريخ الإضافة
 20/04/2015
المقيمون
-
 الزيارات  
 426
مشاركة من  
مرتضى شرارة
وقت الإضافة
 10:37 مساءً
  التقييم بالصور
  التقييم :0% من قبل :    شخص
 التعليقات
 0
مرات الإرسال
 0
عدد المقيمين
 0
  معدل التقييم
 0%
    خيارات إضافية
تقييم القصيدة
 تشغيل الموسيقى خلال قراءة القصيدة
 أخبر صديق
حزينة
الرجاء اختيار الموسيقى المناسبة من الجانب.
هادئة
ثورية
اسمك الكريم
بريدك الخاص
بريد صديقك
إختر التقييم أعلاه
    الملفات الصوتية والمرئية (0)
لا يوجد ملفات صوتية أو مرئية لهذه القصيدة!
    عرض القصيدة
ألف المديح ( مولد الإمام الباقر عليه السلام 1436ه)
قلبي المُوالي لامَ قلبي الشاعرا = أو لستَ تذكرُ يا جحودُ الباقرا؟!
ألِفُ المديح
مولد الإمام الباقر
عليه السلام
1436ه
1. قلبي المُوالي لامَ قلبي الشاعرا أو لستَ تذكرُ يا جحودُ الباقرا؟!
2. أو ليس خفقُكَ عازفًا لمودّةٍ أم صارَ عزفًا غافلًا متعثّرا ؟!
3. أو ليس تحيا بالولاءِ؟ وإنّ مَن فقد الولاءَ فحقُّه أنْ يُقبَرا
4. عشقي لهم متجذّرٌ في أضلعي ولغيرِهم لا عشْقَ فيَّ تجذّرا
5. هم شمسُ روحي ليس تغربُ إنّما دونَ السطوعِ الروحُ تَسدِلُ ساترا !
6. يا باقرَ العلمِ العظيم وإنّه أعطى الأنام جواهرًا وجواهرا
7. وأضاءَ للناسِ الطريقَ إلى الهدى لكنّ جُلَّ الناسِ نبذوا الكوثرا !
8. هو رحمةٌ بين الأنامِ تنقّلتْ لكنْ قلوبُ الخلقِ كانتْ مَحْجرا
9. كم من عُقابٍ في العلوم وحينما جاءَ الإمامَ بدا بُغاثًا أصغرا
10. هجّأتُ مدحَكَ لا أراني بالغًا ألفَ المديحِ فكيفَ أبلغُ أسطُرا ؟!
11. لكنّكم نورٌ وساعٍ نحوَكم يغدو، وإنْ عتْمٌ حروفُه، نيِّرا
12. وتوسُّلي مع دمعتي يا سيّدي أنّ السلامَ يعودُ غصنًا أخضرا
13. والحربُ تُقتَلُ لا يظلُّ لقاتلٍ كفٌّ تريقُ دمًا ولا عينٌ ترى
14. والحبُّ يخرجُ للشوارعِ ناشرًا عطرَ الوئامِ وطاردًا حِقدَ الورى
15. والشرُّ يُسحَقُ لا يظلُّ له غدٌ يصحو، ولا يغدو بهِ متكاثرا
16. وتشعُّ شمسُ الحقِّ لا تلقى يدًا تسعى لطمسٍ أو لسانًا مُنكِرا
    التعليقات (0)
لا يوجد تعليقات 



شعراء أهل البيت عليهم السلام © 2009 - 2015م  ،  برمجة وتصميم : المصمم الذهبي لتقنية المعلومات
شعراء أهل البيت عليهم السلام