أهلا وسهلا بك عزيزي الزائر

اسم المستخدم
كلمـــة المرور
    تذكرني!
تسجيل عضوية  نسيت كلمة المرور؟
كيف يدنُو إلى حَشَاي الدَّاءُ .. وبقلبي الصديقة الزهراءُ!  ( الشيخ أحمد الوائلي )
 
 

  الموسوعة الشعرية

 
 تابعنا على     Follow US on
       
شعراء أهل البيت عليهم السلام - قاتلت نفسي في هواك فلم أدع
الرئيسية الموسوعة الشعرية القرن الخامس عشر الهجري شعراء الكويت محمد عبدالرضا الحرزي
عرض القصيدة
    احصائيات عامة
 عدد الأبيات
 41
 نوع القصيدة
 فصحى
تاريخ الإضافة
 06/01/2011
المقيمون
عرض
 الزيارات  
 6257
مشاركة من  
أبو كوثر
وقت الإضافة
 10:20 صباحاً
  التقييم بالصور
  التقييم :100% من قبل :    شخص
 التعليقات
 0
مرات الإرسال
 1
عدد المقيمين
 1
  معدل التقييم
 100%
    خيارات إضافية
تقييم القصيدة
 تشغيل الموسيقى خلال قراءة القصيدة
 أخبر صديق
حزينة
الرجاء اختيار الموسيقى المناسبة من الجانب.
هادئة
ثورية
اسمك الكريم
بريدك الخاص
بريد صديقك
إختر التقييم أعلاه
    الملفات الصوتية والمرئية (0)
لا يوجد ملفات صوتية أو مرئية لهذه القصيدة!
    عرض القصيدة
قاتلت نفسي في هواك فلم أدع
قاتَلْتُ نَفْسِي في هَواكَ فَلَمْ أدَعْ=لِلنَّفْسِ من لذّاتِها إلا الجَزَع
قاتلت نفسي في هواك فلم أدع
1. قاتَلْتُ نَفْسِي في هَواكَ فَلَمْ أدَعْلِلنَّفْسِ من لذّاتِها إلا الجَزَع
2. أخبرتُ مَنْ قالوا بِأَنيَ شاعِرٌإنَّ الهَوى لَوْ حَلَّ في الصَّخْرِ انْصَدَع
3. إنَّ الهَوى لَوْ حَلَّ في بَحْرٍ نَزاو أنا مَشِيجٌ مِنْ تُرابٍ مُصْطَنَع
4. ما أَنْطَقَتْنِي في الهَوى لَيْلَى ولاخَمْرِيَّةُ الوَجَناتِ شِيمَتُها الدَّلَع
5. لكِنَّهُ رَيْحَانَةُ الهَادِي الذيأنا كُنْتُ نَثْراً في هَواهُ فاجْتَمَعْ
6. للهِ وَجْهٌ في الظَّلامِ مُشَعْشِعٌو البَدْرُ يَحْلُو في الظَّلامِ إذا طَلَع
7. جلَّ الإلهُ بِخَلْقِهِ ماذا بَرىفَكَأَنَّ طه في مَحاسِنِهِ اضطَجَع
8. نورٌ تَبَلَّجَ كالصَّباحِ و نُطْقُهُبِمَزِيجِ طه و الوَصِي إذا انْدَلع
9. واللَّيْلُ سَرَّحَ في صِفاتِكَ غَيْهَباًحتى تَلَجْلَجَ في مَديحِكَ وانقَطَع
10. فَلِذا تَنادى النّاظِرونَ لِحُسنِهِجَلَّ الصَّنيعُ وجلَّ ربي ما صَنَع
11. والعَقْلُ أَنْتَ العَقْلُ لَوْ كان امرِءاًوالعَقْلُ خَيْرُ بَني التُّرابِ إذا ابْتَدَع
12. والفَضْلُ أَنْتَ الفَضْلُ فيكَ نِهايَةٌوالعِزُّ بَعْدَكَ أنْفُهُ قِيلَ انجَدَع
13. أفديكَ مَبْسوطَ اليَدَيْنِ فَماطِرٌغَيثُ السَّماءِ وطَبعُهُ عَنْكَ انطَبَع
14. إنْ قُلْتُ كالبَحْرِ اللُّهامِ فإنَّماسَبْعَ البِحارِ مِنَ المَكارِمِ قَدْ صَنَع
15. أو قُلْتُ ذا نُسُكٍ فَهَلْ ترَ مِثلَهُمُتَنَسِّكاً في الدَّهْرِ للهِ انقَطَع
16. قَدْ ذَلَّتِ العَلْيا إلَيْهِ فَاعْتَلىومَراتِبُ العَليا بِجُهْدٍ تُنْتَزَع
17. والفَخْرُ إنْ قِيلَ الفَخارُ فَبَعْدَهُالمَجْدُ يَسْجدُ و الإباءُ لَهُ رَكَع
18. قَدْ سابَقَ الإحسانَ في إحسانهِوالجودُ طِفْلٌ مِنْ أنامِلِهِ ارتَضَع
19. لا غَرْوَ فيهِ مِنَ الحِسانِ أتَمُّهافاللهُ قِدْماً في أوائِلِهِ جَمَع
20. أصْلُ النُّبُوَّةِ و الإمامَةِ أصْلُهُوالبَذْرُ يَحْكي أصْلَهُ حَيْثُ انزَرَع
21. هو نَجْلُ قالِعِ بابِ خَيْبَرَ مَنْ دَعابِصِفاتِهِ بابُ السَّماءِ لَهُ انقَلَع
22. وهو ابنُ فاطِمةَ البَتُولِ و رَبُّهاشَرْعَ الوُجُودِ على مَحَبَّتِها شَرَع
23. أوَ أرتَعي لِلْقَوْلِ مِنْ حُسّادِهِو فَمُ الحَسودِ عَنِ الوِشايَةِ ما امْتَنَع
24. قَالُوا خَشى خَوْضَ القِتَالِ إِمَامُهُمْوبِصُلْحِهِ لِبَني أُمَيَّةَ قَدْ خَنَعْ
25. أوَ ما رَأَوْا صِفينَ في لَهَواتِهاونِصالُ سَيْفِكَ في مَناحِرِهِمْ هَزَع
26. أيُجبِّنوك و أنت في غَمَراتِهالِلْمَوْتِ أطْلَقْتَ العَنانَ فَما رَجَع
27. فإذا تَحَطَّمَتِ النِّصالُ و أَوْشَكَتْزُمَرُ الكُماةِ على مُسابَقَةِ الفَزَع
28. و تَراقَصَتْ بَيْنَ الجَماجِمِ في الوَغىروسُ الذَّوابِلِ و الدِّماءُ لها تَبَع
29. و انْشَقَّتِ البَطْحاءُ تَبْلَعُ شوسَهاو الرُّعْبُ دَعْدَعَ في القُلوبِ فَلَمْ يَدَع
30. حَيْثُ الصَّباحُ مِنَ العَجاجَةِ مُظْلِمٌو دُجى العَجاجِ مِنَ الأسِنَّةِ ما طَلَع
31. قُوموا إلى الأَجْداثِ جاءَ وَعِيدُكُممُذْ أدْرَكوكَ فَكُنْتَ هَوْلَ المُطَّلَع
32. هذا ابنُ حَيْدَرَةٍ و سِنْخُ محمدٍوالنَّصْلُ مِنْ نَسْلِ الحُسامِ إذا فَرَع
33. و الأمْرُ فِيهِ مُسَلَّمٌ و بِحُكْمِهِرَفَعَ القَنا لِلْحَرْبِ أو عَنْها وَضَع
34. في مَهْبِطِ الوَحْيِ المُقَدَّسِ قَدْ نَماو الذِّكْرُ دَوْماً في تِلاوَتِهِ خَشَع
35. مِنْ مَنْبَعِ التَّنْزِيلِ مَنْهَلُ عِلْمِهِوبِجَوْهَرِ الإيمانِ مَنْهَجُهُ نَصَع
36. و بِمُهْجَةِ الإخْلاصِ يَنْضَحُ قَلْبُهُوبِخَشْيَةِ الرَّحمَنِ شِيمَتُهُ الوَرَع
37. فَلِكُلِّ جُرْحٍ في الفُؤادِ شِفَائُهُو لِكُلِّ ضِيقٍ في الحَشاشَةِ مُتَّسَع
38. و مَدارِكُ الكَلِماتِ فيهِ حِكايَةٌكَفُّ الزَّمانِ بِنَسْجِها حاكَ السَّجَع
39. يا مُهْجَةَ الهادِي فَتِلْكَ قَصائِدِيمِنْ بَحْرِ جُودِكَ ثَغْرُها لَمّا كَرَع
40. قالَتْ يُؤَرِّقُني هَواكَ فَلَمْ أَدَعْلِلْنَّفْسِ مِنْ لَذّاتِها إلا الهَلَع
41. صَلى الإلهُ على الزَّكِيِ المُجْتَبىما لاحَ نَجْمٌ في السَّماءِ وما لَمَع
محمد عبد الرضا الحرزي
    التعليقات (0)
لا يوجد تعليقات 



شعراء أهل البيت عليهم السلام © 2009 - 2018م  ،  برمجة وتصميم : المصمم الذهبي لتقنية المعلومات
شعراء أهل البيت عليهم السلام